اختتمت يوم السبت 10 جانفي 2015 بدار الثقافة عبد القادر علولة فعاليات الطبعة الثانية من المسابقة الوطنية لتجويد القران الكريم و ترتيله أنوار سيد الأنام تحت شعار محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم الرحمة المهداة و النعمة المسداة، وذلك بمناسبة المولد النبوي الشريف، المنظمة من طرف مديرية الخدمات الجامعية تلمسان و تحت الرعاية السامية لمعالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي و بإشراف مدير الديوان الوطني للخدمات الجامعية.





و كان ترتيب الفائزين و الفائزات بالمراتب الخمس الأولى حسب لجنة التحكيم كالتالي:

صنف ذكور
- المرتبة الأولى : ديفلاوي صلاح الدين (الأغواط)
- المرتبة الثانية : بغزوز عبد الله (تيارت)
- المرتبة الثالثة : رابح إبراهيم (تيسمسيلت)
- المرتبة الرابعة : بن سليمان يحي تقي الدين (تلمسان)
- المرتبة الخامسة : عوني عبد الستار (الوادي)



صنف إناث
- المرتبة الأولى : صغير أسماء (منصورة)
- المرتبة الثانية : شايب خديجة (تلمسان)
- المرتبة الثالثة : صالحي مليكة (الأغواط)
- المرتبة الرابعة : بن زيان سمية (سطيف)
- المرتبة الخامسة : دغبج حسينة (سكيكدة)


و قد نال المتوجان بالمرتبة الأولى عمرة إلى البقاع المقدسة إضافة إلى جوائز تشجيعية أخرى،





و تميز الحفل الختامي بتقديم مداخلات من بعض الأئمة و المختصين في تلاوة القرآن الكريم حول أهمية التجويد و أحكامه، كما تم تقديم وصلات من المديح الديني من تقديم فرقة "الكوثر" تحت إشراف المنشد بن عيسى عبد المجيد.






دامت التظاهرة من 06 إلى 10 جانفي 2015، و عرفت تنافس 80 طالب و طالبة يمثلون 40 مديرية خدمات جامعية عبر الوطن، و أسفرت التصفيات عن تأهل 5 طلبة و 5 طالبات إلى الحفل النهائي، كما أقيمة على هامش هذه المسابقة أنشطة ثقافية وفكرية منها محاضرات وندوات حول أحكام التجويد و ترتيل القرآن الكريم من تنشيط أساتذة و مختصين وتنظيم رحلات سياحية لفائدة الوفود المشاركة عبر المعالم الأثرية والتاريخية التي تزخر بها مدينة تلمسان و ضواحيها مثل المجمع الديني لسيدي بومدين شعيب وقلعة المشور وقصرها الملكي ومنارة منصورة وأسوارها و مغارات بني عاد و المسجد الكبير و المتاحف.



حفل التخرج المقطع الاول :





حفل التخرج المقطع الثاني :